القرارات

قرار 99/325

المنطوق: رفض الطلب
1999/09/15

المملكة المغربية                                                         الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملفات رقم : 97/261 و97/290 و97/302

قرار رقم : 99/325 م. د

 

 

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العرائض المسجلة بالأمانة العامة للمجلس الدستوري في 28 نوفمبر1997 التي قدمها السادة الهاشمي السعيدي والزاكي بن محمد بن العربي بادو وأنس بن سودة ـ بصفتهم مرشحين ـ طالبين فيها إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر1997 بدائرة "الانبعاث" (عمالة سلا) وأعلن على إثره انتخاب السيد العربي السالمي عضوا في مجلس النواب ؛

 

 

وبعد الاطلاع على المذكرات الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة في 28 يناير 1998 ؛

 

وبعد الاطلاع على الوثائق والمستندات المدلى بها ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصاً الفصل 81 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ، خصوصا المادة 82 منه ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

حيث إن الطعون المشار إليها أعلاه تتعلق بنفس العملية الانتخابية ، الأمر الذي ينبغي معه ضمنها والفصل فيها بقرار واحد ؛

 

في شأن المأخذ المتعلق بالحملة الانتخابية :

 

حيث إن هذا المأخذ يتلخص في دعوى استغلال المطعون في انتخابه لصفته كرئيس للمجلس البلدي لمدينة سلا بقيامه بطبع مجلة من أموال الجماعة تحمل اسم المجلس وباللون المخصص للمطعون في انتخابه وتوزيعها بواسطة موظفي البلدية للتأثير في الناخبين ؛

 

لكن حيث إنه إذا كان من الثابت أن المجلة المدلى بها من طرف الطاعن قد صدرت في شهر ماي 1997 وتم توزيعها ، فإنه من غير الثابت أن هذا التوزيع قد تم فعلا خلال مرحلة الحملة الانتخابية إذ فضلا عن أن الوسيلة الوحيدة التي اعتمدها الطاعن والمتمثلة في محضر اللجنة الاقليمية غير كافية بمفردها فإنها على علاتها لم تتضمن دليلا قطعيا على ثبوت الواقعة المدعى بها ؛

 

وحيث إنه ، تأسيسا على ما سبق ، فإن المآخذ المتعلق أعلاه غير قائم على أساس صحيح ؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة بتشكيل مكاتب التصويت :

 

حيث إن هذه المآخذ تتلخص ، من جهة ، في دعوى أن جميع أعضاء مكتب التصويت بمدرسة أبي بكر زنيبر ـ فضلا عن كونهم من موظفي الجماعة المحلية التي يرأس المطعون في انتخابه مجلسها ـ ليسوا من سكان الدائرة الانتخابية ، ومن جهة ثانية في ادعاء أن مكتب التصويت رقم 35 بنفس المدرسة ومكتب التصويت رقم 1 بمدرسة بلال بن رباح كانا ، وقت افتتاحهما ، مشكلين من رئيس وعضو واحد فقط ؛

 

لكن حيث إن الوجه الأول من هذه المآخذ ـ فضلا عن عدم إشارته إلى رقم المكتب الذي يعنيه ـ فإنه جاء مجردا عن الحجة التي تدعمه ؛

 

وحيث إنه ، فيما يخص الوجه الثاني من المآخذ المذكورة ، يبين من الرجوع إلى محضري مكتبي التصويت رقم 35 بمدرسة أبي بكر زنيبر ورقم1 بمدرسة بلال بن رباح ـ سواء المدلى بهما أو المودعين بالمحكمة الابتدائية بسلا ـ أن مكتبي التصويت المذكورين كانا مشكلين تشكيلا قانونيا ؛

 

وحيث إنه ، تأسيسا على ما سبق ، تكون المآخذ المتعلقة بتشكيل مكاتب التصويت غير قائمة على أساس ؛

في شأن المأخذ المتعلقة بسير الاقتراع :

 

حيث إن هذه المآخذ تتلخص ، من جهة أولى ، في دعوى كون عدد من الناخبين حرموا من بطاقاتهم الانتخابية بسبب تسليمها إلى الغير للتصويت بها وكون عدة أشخاص صوتوا نيابة عن غيرهم ، ومن جهة ثانية في كون عملية التصويت توقفت عدة مرات في مكتب التصويت رقم 29 بثانوية الفقيه محمد الصبيحي ، ومن جهة ثالثة في كون عملية الاقتراع استمرت في بعض مكاتب التصويت إلى ما بعد الساعة الثامنة مساء ، ومن جهة رابعة في ضبط بعض المحاضر موقعة على بياض وكون محضر أحد مكاتب التصويت وقعه رئيس وكاتب غير مسجلين في اللوائح الانتخابية ؛

 

لكن ، حيث إن الوجه الأول من هذه المآخذ جاء مجردا من أي إثبات ؛

 

وحيث إن الوجهين الثالث والرابع منها جاءا مبهمين وغير محددين ولم يقع الإدلاء بأي حجة لإثباتهما ؛

 

وحيث إنه ، فيما يخص الوجه الثاني منها ، يبين من الرجوع إلى نظير محضر مكتب التصويت رقم 29 بثانوية الفقيه محمد الصبيحي ـ المودع بالمحكمة الابتدائية بسلا ـ أنه خال من أي إشارة إلى توقف عملية التصويت ؛

 

كما أن التحقيق أظهر أن الملاحظات المتعلقة بتوقف الاقتراع المسجلة في نسختي محضر مكتب التصويت المذكور المدلى بهما قد أضيفت إليهما بعد تسليمهما إلى ممثلي الطاعنين؛

 

وحيث إنه ، تأسيسا على ما سبق بيانه ، تكون المآخذ المتعلقة بسير الاقتراع غير جديرة بالاعتبار في أي وجه من وجوهها ؛

 

في شأن المآخذ المتعلقة باستعمال وسائل تدليسية :

 

حيث إن هذه المآخذ تتجلى في دعوى قيام المطعون في انتخابه يوم الاقتراع بنقل ناخبين إلى مكاتب التصويت على متن سيارات الجماعة بواسطة موظفيها لحثهم على التصويت لفائدته واستعمال آليات الجماعة والقيام بتحرشات واستفزازات وتهديد ولجوء قائد المقاطعة السادسة بحي الانبعاث لحمل الناخبين على التصويت لفائدة اللون المخصص للمطعون في انتخابه وذلك بمدرسة وادي المخازن بالمكتب 1 بالدائرة 24 والمكتبين 1 و2 بالدائرة 29 ؛

 

لكن ، حيث إن هذه المآخذ في جميع وجوهها جاءت خالية من الدليل مجردة من أي إثبات مما يتعين معه اعتبارها غير مبنية على أساس صحيح ،

 

 

لهذه الأسباب

 

أولا : يقضي برفض طلب كل من السادة الهاشمي السعيدي والزاكي بن محمد بن العربي بادو وأنس بن سودة الرامية إلى إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر1997 بدائرة "الانبعاث" (عمالة سلا) وأعلن على إثره انتخابه السيد العربي السالمي عضوا في مجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب وإلى كل الأطراف وبنشره في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الأربعاء 4 جمادى الثانية 1420

(15 سبتمبر 1999)

 

 

الإمضاءات

 

عبد العزيز بن جلون

 

محمد الودغيري               إدريس العلوي العبدلاوي                 هاشم العلوي     

 

حميد الرفاعي                 عبد اللطيف المنوني                     عبد القادر العلمي

        

إدريس الوزيري               محمد تقي الله ماء العينين                محمد معتصم