القرارات

قرار 98/210

المنطوق: رفض الطلب
1998/04/30

المملكة المغربية                                                    الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملفان رقم : 97/129 و97/135    

قرار رقم : 98/210 م .د

 

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العريضتين المسجلتين بتاريخ 24 نوفمبر1997 بالأمانة العامة للمجلس الدستوري و على المذكرتين الإضافيتين المسجلتين بها بتاريخ 27 نوفمبر1997 التي قدمها السيدان ادريس ميس ولحسن بلخيري ـ بصفتهما مرشحين ـ طالبين فيها إلغاء انتخاب السيد محمد خراف عضوا بمجلس النواب على إثر الاقتراع الذي أجري يوم 14 نوفمبر1997 بدائرة "عامر" (إقليم القنيطرة) ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرتين الجوابيتين المسجلتين بنفس الأمانة العامة في30 مارس 1998 ؛

 

وبعد الاطلاع على الوثائق والمستندات المدلى بها ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصلين 81 و108 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

حيث إن الطعنين اللذين قدمهما السيدان ادريس ميس ولحسن بلخيري يتعلقان بنفس العملية الانتخابية ، الأمر الذي ينبغي معه ضم ملفيهما للبت فيهما بقرار واحد ؛

 

في شأن المأخذ المتعلق بالحملة الانتخابية :

 

حيث إن هذا المأخذ يتلخص في ادعاء كون المطعون في انتخابه عمد يوم الاقتراع إلى مواصلة حملته الانتخابية خاصة أمام مكتب التصويت رقم 16 وإلى تكوين عصابات لإجبار الناخبين على التصويت له ؛

 

لكن حيث إنه لم يقع الإدلاء لإثبات هذا الادعاء إلا بإفادات تتعلق بمواصلة الحملة الانتخابية يوم الاقتراع ، وهي مستندات لا يمكن اعتمادها وحدها حجة ، الأمر الذي يكون معه المأخذ المثار غير جدير بالاعتبار ؛

 

وفي شأن المآخذ المتعلقة بسير عملية الاقتراع والفترة السابقة لها :

 

حيث إن هذه المآخذ تنطوي على الادعاءات الآتية :

 

1) تحويل مكتب التصويت رقم 33 بالدائرة الانتخابية رقم 21 من مدرسة دكالة بجماعة عامر السفلية ـ كما هو مشار إليه في البطاقات الانتخابية ـ إلى مدرسة أولاد بورحلة دون سابق إعلام ؛

 

2) خرق سرية التصويت بدوائر أولاد بورحمة وجماعة أولاد سلامة ، وذلك بإقدام أنصار المطعون في انتخابه على التصويت علانية خارج المعازل ؛

 

3) استعمال بطاقات الناخبين المتغيبين والمتوفين للتصويت للمطعون في انتخابه ؛

 

لكن حيث ، من جهة ، إنه لم يقع الإدلاء بأي حجة تثبت ادعاء خرق سرية التصويت واستعمال بطاقات الناخبين المتغيبين والمتوفين للتصويت مكانهم ؛

 

وحيث ، من جهة ثانية ، إن تحويل مكتب التصويت رقم 33 بالدائرة رقم 21 من موقعه المشار إليه بالبطاقات الانتخابية المدلى بصور منها إلى موقع مغاير لم يكن له تأثير في نتيجة الاقتراع ، إذ إنه على فرض أن الناخبين الذين لم يصوتوا في مكتب التصويت الذي كان عليهم أن يصوتوا فيه حضروا كلهم وصوتوا جميعا للمرشح الذي يلي المطعون في انتخابه في الترتيب فإن هذا الأخير سيبقى مع ذلك متفوقا عليه في عدد الأصوات ، الأمر الذي تكون معه المآخذ المثارة غير جديرة بالاعتبار ؛

 

في شأن المأخذ المتعلق بعدم تطابق اللون المخصص للسيد لحسن بلخيري مع اللون المطروح بمكاتب التصويت :

 

حيث إن هذا المأخذ الذي انفرد به السيد لحسن بلخيري يتلخص في دعوى أن اللون الذي خصص له هو الأصفر الفاقع في حين أن اللون الذي طرح في عدد من مكاتب التصويت هو أصفر باهت ، الأمر الذي جعل العديد من أنصاره يقعون في خلط بين الألوان ؛

لكن حيث إن الطاعن لم يحدد مكاتب التصويت التي عناها ، ولم يبين وجه ما ادعاه من عدم تطابق اللون المخصص له واللون الذي طرح بمكاتب التصويت ، ولم يدل بما يثبت ما أفضى إليه ذلك من خلط بين الألوان ، الأمر الذي يكون معه المأخذ المثار غير قائم على أساس ؛

 

                                                    لهذه الأسباب

 

أولا : يقضي برفض طلب كل من السيدين ادريس ميس ولحسن بلخيري الرامي إلى إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر1997 بدائرة "عامر" (إقليم القنيطرة) وأعلن على إثره انتخاب السيد محمد خراف عضوا بمجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب وإلى كل الأطراف وبنشره في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الخميس 3 محرم 1419 (30 أبريل 1998)

 

 

الإمضاءات

 

عباس القيسي

 

عبد العزيز بن جلون                  ادريس العلوي العبدلاوي        الحسن الكتاني

 

محمد الناصري                       عبد اللطيف المنوني             محمد تقي الله ماء العينين

 

عبد الهادي ابن جلون أندلسي          عبد الرزاق الرويسي