القرارات

قرار 08/684

المنطوق: رفض الطلب
2008/04/09

المملكة المغربية                                                                       الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملف رقم : 07/1095 

قرار رقم : 08/684  م. د

 

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العريضة المسجلة بأمانته العامة في 22 نونبر2007 التي قدمها السيد الأمين البقالي الطاهري ـ بصفته مرشحا ـ طالبا فيها إلغاء انتخاب السيد عبد الواحد الشاعر عضوا بمجلس المستشارين في نطاق الهيئة الناخبة المكونة من الأعضاء المنتخبين في الجماعات المحلية لجهة طنجة ـ تطوان ، على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 نونبر2007 ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرة الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة بتاريخ 31 يناير 2008 ؛

 

وبعد الاطلاع على المستندات المدلى بها وعلى باقي الوثائق المدرجة بالملف ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصل 81 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-32 المتعلق بمجلس المستشارين ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

في شأن الوسيلة المتخذة من أن الاقتراع لم يجر طبقا للإجراءات المقررة في القانون :

 

حيث إن الطاعن يدعي في هذه الوسيلة مخالفة أحكام المواد 33 و34 و35 و45 من القانون التنظيمي رقم 97-32 المتعلق بمجلس المستشارين ، وذلك بعلة من جهة ، أن بطائق الناخبين سلمت لغير أصحابها وأن مكاتب التصويت لم يتم إشهار أماكن إقامتها عشرة أيام قبل تاريخ الاقتراع ، بالإضافة إلى أن محاضر كل من مكاتب التصويت والمكاتب المركزية ولجنة الإحصاء لم يتم إيداعها بمقار السلطات الإدارية المحلية بالجهة ، ومن جهة أخرى ، أن أعضاء مكتبي التصويت بمقر عمالة تطوان ودار الثقافة بالمضيق تم تعيينهم من الحزب الذي ينتمي إليه المطعون في انتخابه ومن مساندين له ؛

 

لكن ، حيث إن الوجه الأول من هذه الوسيلة جاء عاما وتُعوزه الدقة وغير معزز بأي حجة لإثباته ، أما بخصوص ما ادُّعي في الوجه الثاني من الوسيلة فإن تعيين أعضاء مكاتب التصويت يتم بقرار عاملي وفق أحكام المادة 35 من القانون التنظيمي رقم 97-32 المشار إليه أعلاه ، ولم يدع الطاعن أن ذلك التعيين تم نتيجة مناورة تدليسية أو أن أعضاء المكتب المعينين قاموا بأعمال من شأنها التأثير في سير الاقتراع ، الأمر الذي تكون معه الوسيلة الأولى غير قائمة على أساس صحيح ؛

 

في شأن الوسيلة المتخذة من أن الاقتراع لم يكن حرا وشابته مناورات تدليسية:

 

حيث إن الطاعن يدعي في هذه الوسيلة ، من جهة ، أن المطعون في انتخابه ما كان ليحصل على الأصوات التي نالها لولا استعماله الأموال لشراء الذمم ، وأن ذلك يستنتج من كون الحزب الذي ينتمي إليه لم يحصل في انتخاب المجالس الجماعية بتاريخ 12/09/2003 إلا على 137 مقعدا بجميع الجماعات المنتخبة بالجهة ، بينما استطاع المطعون في انتخابه الحصول على 695 صوتا خلال استحقاق 8 نونبر 2007 ، علما أن "منطق الرصيد السياسي والعددي لكل حزب هو رصيده من المستشارين الذين انتخبهم المواطنون يوم 12/09/2003" ، وأن المطعون في انتخابه ليس من بين الشخصيات ذات الشهرة بالجهة ، و لم يقم حتى بحملة من شأنها التعريف به وببرنامجه ، ومن جهة أخرى ، أن المطعون في انتخابه لجأ إلى مناورات تدليسية تمثلت في قيام أنصاره بحملة انتخابية أمام مكاتب التصويت ، خصوصا منها الموجودة بعمالة تطوان  وبدار الثقافة بالمضيق ، معترضين الناخبين طيلة يوم الاقتراع بأبواب مكاتب التصويت وبداخلها ، مُخلين حتى بسرية عملية الاقتراع ؛  

 

لكن حيث ، إن الادعاء في وجهه الثاني جاء عاما ومبهما وغير معزز بالحجج المثبتة لما ورد به ، وإنه بالنسبة للوجه الأول ، فإن العدد المرتفع للأصوات المحصل عليها من لدن المطعون في انتخابه ، مقارنة مع ما حصل عليه الحزب المنتمي إليه ، على إثر انتخاب المجالس الجماعية بتاريخ 12/09/2003 ، لا يثبت أنه حصل على أصواته عن طريق مناورات تدليسية ، وإن الإفادات المدلى بها لا تكفي لإثبات ما ورد بالادعاء مما يتعين معه اعتبار ما جاء بهذه الوسيلة غير قائم على أساس صحيح في وجهه الأول وغير جدير بالاعتبار في وجهه الآخر ؛

 

في شأن البحث المطلوب :

 

حيث إنه ، تأسيسا على ما سبق بيانه ، لا داعي لإجراء البحث المطلوب ،

 

لهذه الأسباب

 

 

أولا : يقضي برفض طلب السيد الأمين البقالي الطاهري الرامي إلى إلغاء انتخاب السيد عبد الواحد الشاعر عضوا بمجلس المستشارين على إثر الاقتراع الذي أجري في 8 نونبر2007 بجهة طنجة ـ تطوان في نطاق الهيئة الناخبة المكونة من الأعضاء المنتخبين في الجماعات المحلية ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراراه هذا إلى السيد رئيس مجلس المستشارين وإلى الطرفين وبنشره في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الأربعاء 2 ربيع الثاني 1429

(9 أبريل 2008)          

 

الإمضاءات

 

عبد العزيز بن جلون

 

محمد الودغيري   عبد اللطيف المنوني        إدريس لوزيري           عبد القادر القادري

 

عبد الأحد الدقاق   هانيء الفاسي            صبح الله الغازي           شبيهنا حمداتي ماء العينين

 

ليلى المريني       أمين الدمناتي            عبد الرزاق مولاي ارشيد