القرارات

قرار 03/527

المنطوق: رفض الطلب
2003/07/16

المملكة المغربية                                                          الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

 

ملف رقم : 02/715

قرار رقم : 03/527

 

باسم جلالة الملك

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العريضة المسجلة بأمانته العامة في 14 أكتوبر 2002 التي قدمها السيد محمد سيف النصر ـ بوصفه وكيلا للائحة تم رفض ترشيحها ـ طالبا فيها:

ـ  إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 27 سبتمبر2002 بالدائرة الانتخابية "بن أحمد" (إقليم سطات) وأعلن على إثره انتخاب السادة العربي الهرامي وعبد الله أبو فارس  وعبد القادر العسولي أعضاء في مجلس النواب ؛

 

ـ إلغاء الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بابن أحمد في 16 سبتمبر 2002 والقاضي برفض طلبه الرامي إلى الطعن في قرار السيد العامل المتضمن رفض التصريح بترشيح لائحته ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرات الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة في 31 يناير و3  و4  و6  فبراير2003 ؛

 

وبعد الاطلاع على المستندات المدلى بها ، وعلى باقي الوثائق المدرجة في الملف؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصل 81 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ، كما وقع تغييره وتتميمه ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

حيث إنه يستفاد من العريضة التي قدمها الطاعن ومن المستندات المرفقة بها :

1) أنه قدم في 13 سبتمبر 2002 تصريحا بترشيح لائحته لانتخابات أعضاء مجلس النواب المقرر إجراؤها في 27 سبتمبر2002 بدائرة "بن أحمد" (إقليم سطات) ، غير أن طلبه قوبل بالرفض من طرف الموظف المسؤول عن مكتب تلقي الترشيحات بولاية إقليم سطات ، دون مبرر قانوني أو واقعي صحيح وأن هذه الواقعة عاينها شاهد ؛

 

2) أن الطاعن قدم أمام المحكمة الابتدائية بابن أحمد مقال طعن في رفض التصريح بالترشيح وأن هذه المحكمة أصدرت حكما بتاريخ 16 سبتمبر2002 تحت عدد 2002/01 قضى برفض الطعن من حيث الموضوع ؛

 

وحيث إن المآخذ المثارة من طرف الطاعن تتلخص في كون المحكمة الابتدائية رفضت طلبه لعدم الإدلاء بقرار كتابي معلل صادر عن السلطة الإدارية برفض التصريح بترشيح لائحته من جهة ، وعدم دعم الادعاء بالوسائل الكافية من جهة أخرى ؛

 

وحيث إنه ، إذا كان المشرع قد استلزم في المادة 22 من القانون التنظيمي رقم 31-97 المتعلق بمجلس النواب ، بخصوص رفض التصريح بالترشيح لانتخابات مجلس النواب ، أن يتم ذلك في شكل قرار معلل يصدر عن السيد العامل يبلغ لوكيل اللائحة المعنية أو المرشح الفرد حسب كل حالة على حدة ، فإن ذلك ، وخلافا لما ذهب إليه الحكم المطعون فيه ، لا ينفي وجود حالات لا يتخذ فيها رفض السلطة الإدارية المختصة  تلقي ملفات التصريح بالترشيحات شكلا كتابيا ، إذ يتعلق الأمر في هذه الحالات بمقررات إدارية قائمة بذاتها ، تمس بمركز قانوني معين وبالتالي قابلة للطعن على أن يتم  إثبات ماديتها بكل وسائل الإثبات ؛

 

وحيث إنه ، لئن كان رفض التصريح بالترشيح لا يتخذ بالضرورة الشكل الكتـابي ، فإنه فضلا عن أن شهادة الشهود لا يمكن اعتمادها وحدها أمام غياب أي قرينة أخرى تعززها لإثبات مزاعم المدعي ولوجود مصلحة مشتركة للشاهد المعني مع الطاعن في المشاركة في الانتخاب ضمن نفس اللائحة ، فإن من بين ما استندت إليه المحكمة من علل لرفض طلب الطاعن ، استبعادها شهادة الشاهد المستمع إليه ، لكونها لا تفيد تقديم الطاعن طلبه في الموعد المحدد ، مما يجعل ما انتهت إليه المحكمة المذكورة في حكمها قائما على أساس ويستتبع القضاء بالتالي برفض طلب الطاعن الرامي إلى إلغاء نتيجة الاقتراع ؛

 

وحيث إنه تأسيسا على ما سلف ، يكون ما ادعاه الطاعن غير مرتكز على أساس صحيح ،

 

لهذه الأسباب

 

ومن غير حاجة إلى الفصل فيما أثاره المطعون في انتخابهم من دفوع بعدم قبول الطلب من حيث الشكل :

أولا : يقضي برفض طلب السيد محمد سيف النصر الرامي إلى إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في  27  سبتمبر 2002 بالدائرة الانتخابية "بن أحمد" (إقليم سطات) والذي أعلن على إثره انتخاب السادة العربي الهرامي وعبد الله أبو فارس وعبد القادر العسولي أعضاء في مجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب  وإلى الأطراف  وبنشره  في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الأربعاء 15 جمادى الأولى 1424

           (16 يوليوز 2003)

 

الإمضاءات

 

عبد العزيز بن جلون

 

محمد الودغيري                    إدريس العلوي العبدلاوي         السعدية بلمير                 

 

عبد الرزاق الرويسي               إدريس لوزيري                   عبد القادر القادري

 

عبد الأحد الدقاق                   هانئ الفاسي                       صبح الله الغازي