القرارات

قرار 98/235

المنطوق: رفض الطلب
1998/08/12

المملكة المغربية                                                    الحمد لله وحده

المجلس الدستوري

     

ملف رقم : 97/175 و97/241

قرار رقم : 98/235 م د

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري ،

 

بعد الاطلاع على العريضتين المسجلتين بالأمانة العامة للمجلس الدستوري في 27 و28 نوفمبر 1997 اللتين قدمهما كل من السيد مولاي اليزيد أولاد الشاكرية ـ بصفته ناخبا ـ و السيد مولاي زغلول  السعيدي ـ بصفته مرشحا ـ طالبين فيهما إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر 1997 بدائرة "تحناوت" التابعة لإقليم الحوز وأعلن على إثره انتخاب السيد الحسين ديمان عضوا في مجلس النواب ؛

 

وبعد الاطلاع على المذكرات الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة في 23 يناير 1998 ؛

 

وبعد الاطلاع على الوثائق والمستندات المدلى بها ؛

 

وبناء على الدستور ، خصوصا الفصلين 81 و108 منه ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري ؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب ، خصوصا المادة 82 منه ؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون ؛

 

حيث إن الطعنين يتعلقان بنفس العملية الانتخابية ، الأمر الذي ينبغي معه ضمهما والبت فيهما بقرار واحد ؛

 

في شأن المأخذ المتعلق بفقدان المطعون في انتخابه الأهلية للترشح للانتخاب :

 

حيث إن هذا المأخذ يتمثل في ادعاء كون المطعون في انتخابه لا يجوز له الترشح للانتخابات لأن المحكمة الابتدائية بمراكش أصدرت بتاريخ 5 يونيو 1997 حكما جنحيا يقضي بإدانته بالمشاركة في استغلال حاجة محجور للحصول منه على التزام يمس بذمته المالية إضرارا به وحكمت عليه بعقوبة حبس نافذة مدتها أربعة أشهر وغرامة قدرها 1.500 درهم ، وهو حكم وقع تأييده بمقتضى قرار لمحكمة الاستئناف بنفس المدينة بتاريخ 10 أكتوبر 1997 ؛

 

وحيث إن القانون التنظيمي رقم 97-31 المتعلق بمجلس النواب تنص المادة 4 منه على أنه "يشترط في من يترشح لانتخابات مجلس النواب أن يكون ناخبا وألا تقل سنه في تاريخ الاقتراع عن 23 سنة شمسية كاملة" وتقضي مادته 3 بأنه "يعد ناخبا فيما يتعلق بانتخاب النواب وكل المغاربة ذكورا وإناثا المقيدين في اللوائح الانتخابية العامة" ؛

 

وحيث إن المادة 5 من نفس القانون التنظيمي تنص في فقرتها الأولى (2) على أنه لا يؤهل للترشح للانتخاب "الأشخاص الذين اختل فيهم نهائيا شرط أو أكثر من الشروط المطلوبة ليكونوا ناخبين" ؛

 

وحيث إن شروط القيد في اللوائح الانتخابية العامة وأسباب فقدان الأهلية الانتخابية تحددها أحكام المواد 4 و5 و6 من مدونة الانتخابات ؛

 

وحيث إن المادة 5 من هذه المدونة تدرج ضمن فاقدي الأهلية الانتخابية الأفراد المحكوم عليهم نهائيا بإحدى العقوبات المبينة في البند 3 منها ؛

 

وحيث إنه يستخلص من أحكام الفصل 584 والفقرة الأولى من الفصل 644 من قانون المسطرة الجنائية أن المقتضيات الزجرية للمقررات القضائية لا تكتسب بصفة نهائية قوة الشيء المحكوم به إلا إذا لم تعد تقبل أي وجه من وجوه الطعن العادية أو النقض ؛

 

وحيث إنه يبين من المستندات المدرجة بالملف ومن التحقيق أن السيد الحسين ديمان طعن بالنقض في القرار الصادر عن الغرفة الجنحية لمحكمة الاستئناف بمراكش بتاريخ 10 أكتوبر 1997 الذي أيد الحكم القاضي بإدانته ولم يدل الطاعنان بما يثبت كون المجلس الأعلى رفض طلب النقض المرفوع إليه ؛

 

وحيث إن المأخذ المتعلق بفقدان المطعون في انتخابه الأهلية للترشح للانتخابات يكون ، لكل ما سبق بيانه ، غير قائم على أساس صحيح ؛

 

وفي شأن المأخذ المتعلق بتدخل السلطة المحلية :

 

حيث إن هذا المأخذ يتمثل في ادعاء كون بعض أعوان السلطة المحلية لم يلتزموا جانب الحياد وقاموا بدعوة الناخبين إلى التصويت للمطعون في انتخابه وبتوزيع أوراق من اللون المخصص له ؛

 

لكن ، حيث إن الإفادة المدلى بها لا تقوم بها وحدها حجة على صحة هذا الادعاء ، الأمر الذي يكون معه المأخذ المثار غير جدير بالاعتبار دونما حاجة إلى إجراء البحث المطلوب بشأنه ، 

 

لهذه الأسباب

 

 ومن غير حاجة إلى الفصل فيما أثاره المطعون في انتخابه من دفوع بعدم القبول من حيث الشكل :

 

أولا : يقضي برفض طلب كل من السيد مولاي اليزيد أولاد الشاكرية و السيد مولاي زغلول  السعيدي الرامي إلى إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 14 نوفمبر 1997 بدائرة "تحناوت" التابعة لإقليم الحوز وأعلن على إثره انتخاب السيد الحسين ديمان عضوا في مجلس النواب ؛

 

ثانيا : يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس النواب وإلى كل الأطرف وبنشره في الجريدة الرسمية .

 

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الأربعاء 18 ربيع الآخر 1419

(12 أغسطس 1998)

 

 

الإمضاءات

 

عباس القيسي

 

عبد العزيز بن جلون                    إدريس العلوي العبدلاوي        الحسن الكتاني

 

محمد الناصري                         عبد اللطيف المنوني             محمد تقي الله ماء العينين

 

عبد الهادي ابن جلون أندلسي            عبد الرزاق الرويسي