القرارات

قرار 10/800

المنطوق: إلغاء الاقتراع
2010/05/27

  

المملكة المغربية                                                   الحمد لله وحده

---

المجلس الدستوري

---

 

ملفات رقم : 09/1133 و09/1135 و09/1138 و09/1144                                                          

قرار رقــم : 10/ 800    م. د                                                  

 

 

 

باسم جلالة الملك

 

 

المجلس الدستوري،

 

بعد إطلاعه على العرائض الأربع المسجلة بأمانته العامة التي قدمها كل من السادة محمد أقبيب في 13 أكتوبر2009 ومحمد بوهريز ومرزوق مخلوف والحسن الهيشـو وعبد العزيـز بنعـزوز ورضـوان الزايـن في 15 أكتوبر 2009  وجمـال أربعيـن وعبد القادر بوحرات والسعيد بودحايح  بنفس التاريخ وناصر الفقيه اللنجري  في 16 أكتوبر2009 ـ بصفتهم مرشحين رفض ترشيحهم ـ طالبين فيها إلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 2 أكتوبر2009، لتجديد ثلث أعضاء مجلس المستشارين في نطاق الهيئة الناخبة المكونة من أعضاء مجالس الجماعات المحلية لجهة "طنجة ـ تطوان"، وأعلن على إثره انتخاب السادة عبد الناصر الحسيسن ومحمد علمي وسمير عبد المولى وعبد العالي الحسيسن ومحمد الصمدي أعضاء بمجلس المستشارين؛

 

وبعد الإطلاع على المذكرات الجوابية المسجلة بنفس الأمانة العامة في 22 و23 و28 ديسمبر2009؛

 

وبعد الإطلاع على المذكرة التعقيبية المسجلة بالأمانة العامة المذكورة في 4 مايو 2010 التي أدلى بها السيد محمد أقبيب بعد أن منحه المجلس الدستوري أجلا إضافيا للإدلاء بباقي المستندات المؤيدة لأسباب الطعن الواردة في عريضته؛

 

وبعد الإطلاع على المستندات المدلى بها، وعلى باقي الوثائق المدرجة بالملفات  الأربعة؛

 

وبناء على الدستور، خصوصا الفصل 81 منه؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 93-29 المتعلق بالمجلس الدستوري الصادر في 14 رمضان 1414 (25 فبراير 1994)، كما وقع تغييره وتتميمه؛

 

وبناء على القانون التنظيمي رقم 97-32 المتعلق بمجلس المستشارين، الصادر في فاتح جمادى الأولى 1418 (4 سبتمبر1997)، كما وقع تغييره وتتميمه؛

 

وبعد الاستماع إلى تقرير العضو المقرر والمداولة طبق القانون؛

 

وبعد ضم الملفات الأربعة للبت فيها بقرار واحد لتعلقها بنفس العملية الانتخابية؛

 

من حيث الشكل :

حيث إن المطعون في انتخابهما السيدين عبد الناصر الحسيسن وعبد العالي الحسيسن يدفعان بعدم قبول عريضة الطعن المقدمة من طرف السيد محمد أقبيب من حيث الشكل، بدعوى مخالفة أحكام المادة 51 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين التي تنص على أن الطعن يجب أن يوجه ضد القرارات التي تتخذها مكاتب التصويت والمكاتب المركزية واللجن الجهوية للإحصاء، في حين أن الطاعن المذكور اكتفى بتوجيه طعنه ضد المطعون في انتخابهم ومن معهم، مما يتعين معه التصريح بعدم قبول الطعن شكلا؛

 

لكن، حيث إن الطعون في مجال المنازعات الانتخابية، وإن لم توجه صراحة ضد القرارات التي تتخذها مكاتب التصويت والمكاتب المركزية واللجن الجهوية للإحصاء واللجنة الوطنية للإحصاء، فإن توجيهها، كما في النازلة، ضد نتيجة الاقتراع التي تصدر بمقتضى قرارات هذه المكاتب واللجن لا يجعلها مخالفة لأحكام     المادة 51  المومأ إليها أعلاه، الأمر الذي يكون معه  الدفع مردوداً ما دامت عريضة الطعن مستوفية للشروط المتضمنة في المادة 31 من القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الدستوري، وكل ذلك في نطاق أحكام الفصل 81 من الدستور التي تنص على أن المجلس الدستوري يفصل في صحة الانتخاب؛  

 

من حيث الموضوع :

حول الطعن الذي قدمه السيد محمد أقبيب:

حيث إنه يستفاد من عريضة الطعن التي قدمها الطاعن المذكور ومن فحوى الحكم  المستدل به ومن باقي المستندات:

 

ـ أن السيد محمد أقبيب تقدم بتاريخ 22 سبتمبر2009 أمام سلطات عمالة طنجة ـ أصيلة بملف التصريح بالترشح بصفته وكيلاً للائحة في إطار تجديد انتخاب ثلث أعضاء مجلس المستشارين برسم الهيئة الناخبة المكونة من أعضاء مجالس الجماعات المحلية عن جهة طنجة ـ تطوان، مرفقا ملفه بالوثائق المنصوص عليها في المادة 24 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين، وتسلم وصلا مؤقتا يشهد بذلك؛

 

ـ أن الطاعن تردد على مقر العمالة خلال الثلاثة أيام الموالية لإيداع ملف الترشيح قصد تسلم الوصل النهائي، كما تنص على ذلك أحكام المادة 30 من القانون التنظيمي المومأ إليه أعلاه، إلا أن الوالي عامل عمالة طنجة ـ أصيلة تماطل في تسليمه الوصل النهائي إلى غاية الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر يوم 25 سبتمبر2009 حيث سلمه قرار رفض التصريح بالترشيح بعلة أن الملف تنقصه بعض الوثائق الواردة في المادة 24 من القانون التنظيمي المشار إليه أعلاه دون أن يحددها، وهو ما يخالف أحكام المادة 27 من نفس القانون التنظيمي؛

 

ـ أن الطاعن تقدم، إثر ذلك، بدعوى الطعن في القرار المذكور أمام المحكمة الابتدائية بطنجة التي أصدرت حكمها بتاريخ 28 سبتمبر2009 في الملف رقم 2297ـ09/1201 قضت فيه بإلغاء القرار المطعون فيه، وبأحقية الطاعن في التصريح بالترشيح لانتخابات عضوية مجلس المستشارين، وبتبليغ الحكم تلقائيا للأطراف، إلا أن العامل رفض تسلم الحكم وامتنع عن تنفيذه، ولم يعمل على التسجيل الفوري لترشيح الطاعن وإشهاره حسب ما تقتضيه أحكام المادة 30 من القانون التنظيمي المذكور؛

 

وحيث إنه، تبعا للوقائع سالفة الذكر، ينعي الطاعن على الانتخاب بكونه لم يجر وفق الإجراءات القانونية، ولم يكن حرا وشابته مناورات تدليسية بعلة، من جهة، أن العامل، برفضه الامتثال لحكم المحكمة وتنفيذه، جعل نفسه فوق القانون، مما يعد خرقا  لحجية الشيء المقضي به التي تحوزها الأحكام الانتهائية، ومن جهة أخرى، أنه تم إقصاء خمس لوائح انتخابية من أصل ثمانية، وحصر دائرة التنافس في ثلاثة منها فقط، مما أدى إلى المساس بحرية الاختيار لدى الناخبين وبصدق الاقتراع، مما لا يبعث للاطمئنان إلى نتيجة الانتخاب ويؤدي إلى بطلانه؛

 

وحيث إن امتناع الوالي عامل عمالة طنجة - أصيلة عن تنفيذ حكم قضائي انتهائي يشكل خرقاً لأحكام المادة 50 من القانون التنظيمي المتعلق بمجلس المستشارين التي تنص في فقرتها الرابعة على أنه "يتعين على السلطة المختصة أن تسجل فورا الترشيحات المعلن قبولها من طرف المحكمة وتعمل على إشهارها..."، ويمس بحرية الناخبين في الاختيار بين المرشحين، الأمر الذي يستوجب إلغاء الاقتراع؛

 

ومن غير حاجة إلى البت في باقي الوسائل المتمسك بها من طرف الطاعن؛

 

فيما يتعلق بباقي الطعون:

 

حيث إنه، يستنتج مما سلف بيانه، أنه لا داعي للنظر في الطلبات الأخرى المقدمة من باقي الطاعنين؛

 

لهذه الأسباب

 

أولا: يقضي بإلغاء نتيجة الاقتراع الذي أجري في 2 أكتوبر2009، لتجديد ثلث أعضاء مجلس المستشارين في نطاق الهيئة الناخبة المكونة من أعضاء مجالس الجماعات المحلية لجهة "طنجة ـ تطوان"، وأعلن على إثره انتخاب السادة عبد الناصر الحسيسن ومحمد علمي وسمير عبد المولى وعبد العالي الحسيسن ومحمد الصمدي أعضاء بمجلس المستشارين؛

 

ثانيا: يأمر بتبليغ نسخة من قراره هذا إلى السيد رئيس مجلس المستشارين وإلى الأطراف المعنية وبنشره في الجريدة الرسمية.

           

وصدر بمقر المجلس الدستوري بالرباط في يوم الخميس 12 جمادى الآخر1431 الموافق لـ 27 مايو 2010     

 

الإمضاءات

  

محمد أشركي

 

عبد القادر القادري             عبد الأحد الدقاق         هانيء الفاسي                صبح الله الغازي

 

حمداتي شبيهنا ماء العينين        ليلى المريني         أمين الدمناتي         عبد الرزاق مولاي ارشيد

 

محمد الصديقي                    رشيد المدور            محمد أمين بنعبد الله